مبادئ NETmundial

كل من يكون على أستعداد لتبنّي مبادئ NETMundial مرحب به لبناء وتقديم إئتلافات ديناميكية ضمن مبادرة NETmundial لوضع عوامل مساعدة/حلول لحوكمة الأنترنت الموزّعة. ليس هناك أية تحديدات بخصوص هذه الدعوة المفتوحة لأي إجراء يكون وفق مبدأ الأدنى نحو الأعلى يعمل أساساً على تطبيق نفس مبادئ الإبتكار غير المحدود للإنترنت على أنشطته.

مبادئ


مبادئ حوكمة الإنترنت

حدد إجتماع NETmundial مجموعة من المبادئ العامة والقيم الهامة التي تساهم في وضع نطاق عمل لحوكمة الإنترنت يكون شاملاً وفعّالاً وشرعياً وبنموذج أصحاب المصلحة المتعددين، وأكّد أيضاً على أن الإنترنت مصدر عالمي ينبغي إدراتها وفق المصلحة العامة.

حقوق الأنسان والقيم المشتركة

إن حقوق الأنسان هي قيم عالمية كما إشير إليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وينبغي أن ترتكز عليها مبادئ حوكمة الإنترنت. فالحقوق التي يتمتع بها الإنسان خارج الإنترنت يجب أن تكون أيضاً محمية أيضاً عبر الإنترنت ووفق الإلتزامات القانونية الدولية لحقوق الإنسان بما في ذلك العهدين الدوليين للحقوق المدنية والسياسية والأقتصادية والحقوق الأجتماعية والثقافية وكذلك ميثاق حقوق الأفراد ذوي الإعاقات. وتتضمن هذه الحقوق على سبيل الذكر وليس الحصر:

  • حرية التعبير عن الرأي: للجميع حق حرية الفكر والتعبير عن الرأي؛ ويتضمن هذا الحق إعتناق الآراء بدون أية مضايقات وحق البحث عن المعلومات والآراء وتلقّيها ونقلها خلال أية وسيلة كانت ودونما إعتبار للحدود.
  • حرية تكوين الجمعيات: للجميع حق التشكيل السلمي للتجمعات عبر الإنترنت بما في ذلك شبكات التواصل الأجتماعي والمنصات..
  • الخصوصية: حق الخصوصية ووجوب حمايته. وهذا يشمل ألا تخضع الى المراقبة القسرية أو جمع البيانات الشخصية واستخدامها بشكل غير قانوني. حق حماية القانون تجاه مثل هذا التدخل يجب أن تكون مكفولة.
    • ينبغي إعادة النظر بالإجراءات والتطبيقات والتشريعات الخاصة بمراقبة الإتصالات والتعرض للبيانات الشخصية وجمعها بما في ذلك عمليات المراقبة والأطلاع و الجمع الشامل لها بغية الحفاظ على الحق في الخصوصية من خلال التنفيذ الكامل والفعّال لكافة الإلتزامات بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان.
  • إمكانية الوصول إلى الإنترنت: يجب أن يحظى الأشخاص ذوي الأعاقات بإمكانية الوصول التام الى المصادر عبر الإنترنت التي تعزز عملية تصميم وتطوير إنتاج وتوزيع المعلومات السهل الوصول إليها والأنظمة الاخرى عبر الإنترنت.
  • حرية المعلومات والوصول الى المعلومات: يجب إن يتمتع الجميع بحق الوصول الى المعلومات والمشاركة بها و أيجادها وتوزيعها عبر الإنترنت وبما يتوافق مع حقوق المؤلفين والمبدعين المثبتة في القوانين.
  • التنمية: للجميع الحق في التطور وتلعب الإنترنت دوراً حيوياً للمساعدة في التحقيق الكامل لأهداف التنمية المستدامة والمتفق عليها دولياً. إنها أداة حيوية لإعطاء الذين يعيشون في مستوى الفقر وسائلاً للمشاركة في عمليات التنمية.

حماية الوسطاء

يجب تنفيذ قيود المسؤولية الوسطية بطريقة تحترم وتعزز النمو الإقتصادي والإبتكار والإبداع والإنتقال الحر للمعلومات. وبهذا الصدد، لابد من تشجيع التعاون بين كافة أصحاب المصلحة للتصدي لردع النشاط اللاقانوني ووفق عملية عادلة.

التنوع الثقافي واللغوي

ينبغي من خلال حوكمة الإنترنت أحترام وتعزيز التنوع الثقافي واللغوي بكل أشكاله.

فضاء موحد وغير مجزّء

يجب أن تبقى الإنترنت بمثابة شبكة الشبكات وان تكون متماسكة ومترابطة ومستقلة وغير مجزّئة وقابلة للقياس وسهل الوصول إليها على الصعيد العالمي، إعتماداً عألى مجموعة مشتركة من المعرفات الفريدة من نوعها والتي تسمح لجريان حر للمعلومات وحزم البيانات بين طرفي الأتصال عبر الإنترنت وبغض النظر عن شرعية المحتوى.

أمن وأستقرار ومرونة الإنترنت

يجب أن يكون أمن وأستقرار ومرونة الإنترنت هدفاً أساسياً لكل أصحاب المصلحة المتعددين في مجال حوكمة الإنترنت. ويجب أن تبقى الإنترنت كمصدر عالمي، شبكة آمنة ومستقرة ومرنة وتستحق الثقة. وتعتمد فعالية التصدي للمخاطر والتهديدات لأمن وأستقرار الأنترنت على التعاون المتين فيما بين مختلف أصحاب المصلحة.

بنية مفتوحة وموزّعة

لابد من الحفاظ على الإنترنت كبيئة خصبة ومبتكرة بالإعتماد على بنية ذات نظام مفتوح وبوجود التعاون الطوعي والأشراف والمشاركة الجماعية وكذلك بالإبقاء على طبيعة الإنترنت كوسيلة ربط بين نهايتين (أو طرفين)، والبحث عن خبراء تقنيين لحل المشاكل التقنية في المكان المناسب وبطريقة تتفق مع هذا المنهج التعاوني المفتوح.

تمكين البيئة للتطور والأبتكار

لقد كانت القدرة على الأبداع والإبتكار بمثابة صميم النمو المميز للإنترنت وقد أدت الى جلب قيمة كبيرة الى المجتمع الدولي. ولأجل الحفاظ على ديناميكيتها، يجب أن تواصل برامح حوكمة الأنترنت السماح للإبتكار غير المشروط برخصة من خلال تمكين بيئة الإنترنت وبما يتفق مع مبادئ أخرى في هذه الوثيقة. إن المشاريع والأستثمار في البنىة التحتية مكونات هامة جداً لبيئة تمكينية.

مبادئ عملية حوكمة الإنترنت

  • أصحاب المصلحة المتعددين: يجب أن تُقام حوكمة الإنترنت على أسس عمليات ديمقراطية لأصحاب مصلحة متعددين مع ضمان المشاركة المسؤولة والجادة لكافة أصحاب المصلحة بما في ذلك الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني والاكاديمي ومستخدمي الإنترنت. ويجب تفسير أدوار ومسؤوليات كل من أصحاب المصلحة بطريقة مرنة مع الإشارة الى المسألة قيد النقاش.
  • حوكمة مفتوحة وتشاركية وموجّهة بمبدأ التوافق بالآراء: ينبغي لوضع السياسات العامة الدولية ذات الصلة بالأنترنت ونظم حوكمة الإنترنت أن تعمل على تمكين المشاركة التامة والمتوازنة لكافة أصحاب المصلحة في مختلف أنحاء العالم وأن تتم بتوافق الآراء الى أقصى درجة ممكنة.
  • شفافة: القرارات المتخذة يجب أن تكون سهلة الفهم، ويجب أن يتم توثيق العمليات وإجراءات المتابعة المتفق عليها بصورة واضحة وأن تحدد هذه الإجراءات ويتم الإتفاق عليها من خلال عمليات أصحاب المصلحة المتعددين.
  • مسؤولة: يجب أن تكون هناك آليات للتدقيقات والتعديلات وكذلك للمراجعات والإصلاحات. تقع على عاتق الحكومات المسؤولية القانونية والسياسية الأولى بخصوص حماية حقوق الإنسان.
  • شاملة ومنصفة: يجب أن تكون مؤسسات وعمليات حوكمة الإنترنت شاملة ومنفتحة لكافة أصحاب المصلحة المهتمين بها. يجب أن تسير العمليات بما في ذلك عملية صنع القرار من الأدنى فالأعلى تمكّن المشاركة التامة لكافة أصحاب المصلحة بطريقة بحيث لاتسئ الى أية فئة من فئات أصحاب المصلحة.
  • موزّعة: ينبغي أن تتم حوكمة الإنترنت من خلال منظومة مصنّفة ولامركزية لأصحاب المصلحة المتعددين.
  • تعاونية: يجب أن تعتمد حوكمة الإنترنت على المناهج التعاونية التشاركية التي تعكس مداخلات المهتمين وأصحاب المصلحة.
  • تمكين المشاركة الجادة: ينبغي على كل المتأثرين عملية حوكمة الأنترنت أن يكون قادراً على المشاركة في تلك العملية. وعلى وجه التحديد، ينبغي لمؤسسات وعمليات حوكمة الإنترنت أن تدعم بناء القدرات للقادمين الجدد وخصوصاً أصحاب المصلحة من الدول النامية ومن المجاميع ذات التمثيل القليل.
  • إمكانية الوصول والمعوقات المخفّفة: ينبغي لحوكمة الإنترنت أن تعزز إمكانية الوصول العالمي وتكافؤ الفرص وبأسعار معقولة وبجودة عالية للإنترنت وبهذا تكون أداة فعالة في تمكين التنمية البشرية والإدماج الإجتماعي. ينبغي ألا يكون هناك معوقات غير معقولة أو تمييزية أمام دخول المستخدمين الجدد. أماكن الإنترنت العامة للإنترنت هي أداة فاعلة لتوفير إمكانية الوصول الى الإنترنت.
  • السرعة: يجب أن تكون سياسات الوصول الى خدمات الإنترنت موجهّه نحو المستقبل والتكنولوجيا المحايدة وبذلك تكون قادرة على إستيعاب التقنيات المتطورة بصورة مضطردة ومختلف أنواع الإستخدام.

المعايير المفتوحة

ينبغي على حوكمة الإنترنت أن تعزز المعايير المفتوحة المستقاة من الخبرات الفردية والجماعية ومن التجربة العملية والقرارات المتخذة بتوافق الآراء السائدة مما يؤدي ذلك الى شبكة فريدة من نوعها وقابلة للتشغيل المتبادل ومرنة ومستقرة ولامركزية وآمنة ومترابطة ومتاحة للجميع. يجب أن تكون المعايير متوافقة مع حقوق الإنسان وتتيح المجال للتطور والإبتكار.

إن المشاركة العالمية المتنوعة مكون ضروري يجسّد روح مبادرة NETmundial ونموذج أصحاب المصلحة المتعددين ونهج الإدارة من الأدنى نحو الأعلى كوسيلة للمضي قدماً في تحسين أطار العمل الحالي لحوكمة الإنترنت. فأن مجتمع الإنترنت الحالي مدعو للمساهمة في تقدم مشاريع مقترحة أو أفكار لتأسيس وتقديم إئتلافات ديناميكية ولتصميم حلول/عوامل مساعدة لحوكمة الإنترنت الموزعة. ساهم هنا.